رحلة مبيت لفرقة الرحلات الكوكبية في أكناف عسقلان والنقب الغربي



قبل أن تطلق الشمس أشعتها الذهبية صبيحة يوم الجمعة الماضي وبينما كان البدر يغادرسماء كوكب كان أعضاء الكتيبة  لفرقة الرحلات الكوكبية بقيادة المرشد السياحي صالح (يوسف) قاسم يستعدون للانطلاق نحو الجنوب في رحلة مبيت تستمر ليومين في أكناف عسقلان والنقب الغربي.

وبعد السادسة صباحا بقليل انطلقت المجموعة على بركة الله نحو الجنوب سائلين الله تعالى التوفيق والوفاق في مسيرتهم في المناطق التي خُطِطَ لزيارتها على مدار اليومين.

محطات اليوم الأول بدأت بمسار مشي قصير على طريق رملية الى مقام النبي روبين ومحيط قرية روبين المهجرة في قضاء الرملة وقد كانتهذه القرية تقع على الضفة الجنوبية لنهر روبين، وتبعد 3 كلم عن البحر الأبيض المتوسط وتقوم بالقرب من موقعها اليوم كفار سوريك وعلى أراضيها القريبة من الساحل أقيمت بلماحيم. وكان لها أهمية عظمى لدى الفلسطينيين قبل سنة 1948، لأن فيها مقام النبي روبين الذي كان يُجلّ إجلالاً عظيماً بموسم سنوي مشهور.

 في الفيديو ...الباحثين عن الرزق من أجل لقمة العيش (شرق غزة كما وثقت الكاميرا من ياد انزاك في الجانب الاسرائيلي)

ومن هناك انطلقت المجموعة بمسار مشي قصير حتى منطقة ساحل البحر المتوسطومشاهدة بعض النباتات والأزهار مثل زنبقة الشاطىء وشجيرات ونباتات غيرها ومنها بمسار مشي آخر بمحاذاة الشاطىء من سوريك وحتى بلماحيم.

المحطةالتالية في برنامج اليوم الأول كانت في أكناف منطقة أسدود والتي يعود اصلها الى قرية كنعانية قديمة بحيث زارت المجموعة منطقة وادي صقرير(נחל לכיש) وإقامة  صلاة الجماعة تحت الجسر القريب ومن ثم زيارة نصب تذكاري في المنطقة لجنود مصريون قتلوا في معارك العام 1948.

أطلال مسجد سلمان الفارسي في أكناف أسدود وأطلال مدرسة البنات وأطلال مدرسة الذكور كانت المحطة التالية للمجموعة ومنها انطلاقا الى مدينة عسقلان (أشكلون) وزيارة  مقام الحسين وهومكان تم ترميمه يعتقد الشيعة أن رأس الحسين بن علي بن ابي طالب قد تم فيه دفنه بعد نقله من الشام الى هناك ويعتبر المكان مزارا سنويا لأحدى طوائف الشيعة والذين يطلق عليهم البهرة ويتركزون في الهند وايران وبعض الدول الأخرى.

وقد استمعت الفرقة الى شرح وافٍ عن المكان بواسطة الدكتور ران لوبير نائب مدير المستشفى الجامعي  برزيلاي في أشكلون والذي أثرى المجموعة بمعلومات قيمة عن المكان بالأضافة الى المعلومات التي قدمها مرشد المجموعة أبا المعتصم.

مسجد الشيخ عوض على شواطىء عسقلان كانت المحطة الأخيرة في برنامج اليوم الأول للمجموعة أنهته بالتوجه الى مكان المبيت في كيبوتس دوروت في النقب الغربي القريب من مدينة سديروت بحيث تم تناول طعام العشاء للمجموعة بحفلة شواء في المكان.

اليوم التالي والثاني للمجموعة في المنطقة بدأ مرورا بالقرب من قرية هوج المهجرة والتي تقوم اليوم على أراضيها مزرعة رئيس وزراء اسرائيل السابق أريئيل شارون والذي دفن بعدد وفاته الى جانب زوجته في تلة مقابلة للمزرعة.

واستمرت المجموعة بالسفر في الحافلة حتى منطقة  النخابير(كيبوتس باري) القائم على أراضي قبيلة الترابين ومنهم حسنات أبو معيليق وقامت المجموعة بمسار مشي على الأقدام بدأ من موقف المركبات القريب من منطقة تغطيها شقائق النعمان الجميلة ،ومرت المجموعة في مسارها بالقرب من مطحنة عثمانية قديمة تدعى اليوم بئير أنطيليا ومن هناك توجهت الفرقة بالحافلة حتى منطقة تطل على قطاع غزة بها نصب تذكاري لجنود نيوزيلنديون وتدعى ياد انزاك شاركوا بالحرب العالمية الأولى ومن هذا المطل توجهت المجموعة برفقة الدكتور جمال الجعفري هربيا (כרמיה) ومن ثم الى كيبوتس زيكيم على الحدود مع غزة والذي يسكنه الدكتور جمال وتمت زيارة قصر مشهور هناك يطل على البحر يدعى قصر موسى العلمي والذي كان أحد رؤساء بلدية القدس في فترة سابقة واستمعت المجموعة الى شرح واف عن المكان من الدكتور جمال الجعفري.

وبهذا المكان أنهت المجموعة برنامجها وتوجهت شمال عودة الى الديار.

وفي هذا المقام تتوجه المجموعة بجزيل الشكر والثناء الى الطبيب الرائع الدكتور جمال الجعفري الشفاعمري الأصل مدير قسم أمراض القلب في مستشفى برزيلاي في أشكلون والمقيم هناك منذ ثلاثة عقود ونيف على مساعدته للمجموعة في زيارة بعض الأماكن وكذلك تفرغه ومرافقته للمجموعة واستقباله وبشاشته، كذلك الشكر للدكتور دان لوبير نائب مدير مستشفى برزيلاي في أشكلون الذي شرح للمجموعة عن مقام الحسين الموجود في محيط المستشفى .

دمت ذخرا دكتور جمال حماك الله ورعاك ،

كذلك نقدم التحية لمرشد المجموعة السياحي الأخ أبا المعتصم صالح قاسم على استعداده وجهوزيته لهذا البرنامج.

 

نبقى على تواصل: هاتف رقم: 9998624-04 | فاكس رقم: 9998406-04 | بريد الكتروني: majleskawkababualhaija@gmail.com