فرقة الرحلات الكوكبية تبدأ مسارها الأول لهذا الموسم بزيارة لبعض القرى المهجرة جنوب حيفا



في أجواء خريفية بامتياز ليوم السبت الموافق25-11-2017 افتتحت فرقة الرحلات الكوكبية برنامجها لهذا الموسم بزيارة انطلقت بها من كوكب نحو القرى المهجرة في جنوب منطقة حيفا في المناطق المتاخمة لشاطىء البحر الأبيض المتوسط  والمطلة شرقا على السفوح الغربية لسلسلة جبال الكرمل.

هذا وقد عرجت المجموعة في طريقها على منطقة عين الروي غرب طبعون والتي يوجد بالقرب منها خط السكة الحديدية التي شكلت همزة وصل قبل عشرات السنين بأراضي الحجاز.

من هناك صعودا نحو الكرمل باتجاه شارع 4 (شارع حيفا تل ابيب القديم) ومنها الى أطلال قرية صرفند المهجرة والتي قامت على أطلالها البلدة اليهودية تسروفا ،بحيث تعرفت المجموعة على المنطقة واقامت صلاتها في مسجد صرفند والذي لم يتبق منه سوى أرضيته وجزء من جداره الجنوبي والذي يحوي محرابا ومنبرا بارتفاع حتى 40 سم.

جدير بالذكر أن عدد سكان صرفند قبل تهجيرها وصل حتى 350 نسمة.

بعد الانتهاء من زيارة أطلال صرفند اتجهت المجموعة مرورا بآثار قرية كفرلام جنوبا ومنها الى شاطىء البحر غربا ،شاطىء هبونيم ومنه اتجهت المجموعة في مسارٍ جميل، سيرا على الأقدام على شاطىء البحر نحو قرية الطنطورة المهجرة ،بحيث كانت محطات خلال المسار للتعرف على بعض المعالم النباتية والحيوانية للمنطقة.

أكملت المجموعة مسارها مرورا بقلعة تل دور التي ما زالت آثار القلعة الكنعانية القديمة فيها ظاهرة للعيان ثم منطقة قرية الطنطورة المهجرة ومنها توجهت المجموعة في الحافلة بحيث حطت رحالها في زيارة لقرية عين غزال( القرية اليهودية عوفر اليوم) بحيث اشتملت الزيارة على آثار مقام الشيخ شحادة والذي يحوي قبرا للشيخ شحادة وضريحا بني فوقه، وبجانبة مقبرة اسلامية قديمة لقرية عين غزال.

كما تجولت المجموعة في المنطقة وشاهدت أطلال البيوت المهدمة ومنطقة عين الماء لتنهي المجموعة جولتها لهذا اليوم ومنها عودة الى كوكب.

 

نبقى على تواصل: هاتف رقم: 9998624-04 | فاكس رقم: 9998406-04 | بريد الكتروني: majleskawkababualhaija@gmail.com